الذاكرة الدموية


في باريس يحي منتدى شباب التعاون الإسلامي الذكرى 28 للإبادة الجماعية في خوجالي

باريس، 22 فبراير، أذرتاج

أقيم الحدث لإحياء ذكرى ضحايا الإبادة الجماعية في خوجالي بالمركز الثقافي الأذربيجاني في باريس في إطار حملة "العدالة لخوجالي!" بالنظيم المشترك لسفارتنا في فرنسا ومنتدى شباب التعاون الإسلامي.

تفيد أذتاج أن مستشار سفارة أذربيجان واقف أغاييف ورئيس منتدى شباب التعاون الإسلامي طه أيهان قدما في الحدث معلومات مفصلة عن حملة "العدالة لخوجالي!".

في حديثه عن الفظائع التي ارتكبتها القوات المسلحة الأرمنية في خوجالي ليلة 25-26 فبراير 1992، قال المستشار إن المأساة الدموية حصلت على تقييم قانوني وسياسي بعد وصول الزعيم الوطني حيدر علييف إلى السلطة. تم تقييم الإبادة الجماعية في خوجالي لأول مرة على المستوى السياسي بقرار المجلس الوطني في 24 فبراير 1994 ويجري الاحتفال بيوم 26 فبراير باعتباره يوم الإبادة الجماعية في خوجالي كل عام وتبلغ المنظمات الدولية بذلك.

وتحدث مستشار السفارة أيضًا عن الإسهام الكبير للنائبة الأولى لرئيس أذربيجان، ورئيسة مؤسسة حيدر علييف مهريبان علييفا في إيصال الحقيقة عن مأساة خوجالي إلى المجتمع الدولي.

وأشار إلى أنه تم إنجاز حملة "العدالة لخوجالي!" الدولية الإعلامية التي تم الإعلان عنها في 8 مايو 2008 بمبادرة من ليلى علييفا، نائبة رئيسة مؤسسة حيدر علييف والمنسقة الرئيسية للحوار بين الثقافات في منتدى شباب التعاون الإسلامي في 40 دولة في العالم وأنها ستتواصل إلى حين سيتم إقرار العدالة. نتيجة للإجراءات التي تم تنفيذها في إطار حملة "العدالة لخوجالي!" الدولية يتم فضح جوهر آلية الدعاية الأرمنية القائمة على الأكاذيب والتزوير. قد انعكست حقيقة مأساة خوجالي بأنها الإبادة الجماعية بالفعل في قرارات وقرارات العديد من الدول والمنظمات الدولية.

لفت واقف أغاييف الانتباه إلى أن الإبادة الجماعية في خوجالي هي أكثر الصفحات دموية لسياسة أرمينيا الرامية إلى التطهير العرقي والإبادة الجماعية ضد بلدنا.

أكد طه أيهان ان منتدى شباب التعاون الإسلامي الذي يرأسه يدعم حملة "العدالة لخوجالي!" الدولية الإعلامية التي تم إعلانها بمبادرة من ليلى علييفا، المنسقة الرئيسية للحوار بين الثقافات في منتدى شباب التعاون الإسلامي.

وأشار إلى أن منتدى شباب التعاون الإسلامي رحب بدعوة الرئيس إلهام علييف إلى المنظمات الدولية بعدم إهمال واقعة العدوان الأرمني على أذربيجان. إن منتدى الشباب دائماً إلى جانب أذربيجان في جهودها وجميع حملاتها الهادفة لمعاقبة القتلة الأرمن الذين ارتكبوا عمليات الإبادة الجماعية في خوجالي.

قدم طه أيهان الاقتباسات من كتاب "من أجل الصليب" الذى نشره أحد منفذي المذبحة ديفيد خيريان في بيروت. وقال إن القتلة الذين ارتكبوا مأساة خوجالي وقاموا بتعذيب الأطفال والنساء والمسنين وقتلوهم بوحشية لم يعاقبوا بعد. ستستمر حملة "العدالة لخوجالي!" حتى تتم معاقبة جميع القتلة. الهدف الرئيسي من حملة "العدالة لخوجالي!" هو إطلاع المجتمع الدولي على الإبادة الجماعية في خوجالي وأسباب الصراع الأرمني الأذربيجاني في قراباغ الجبلية وعواقبه، فضلاً عن الحاجة إلى الانسحاب الفوري وغير المشروط للقوات المسلحة الأرمنية من الأراضي المحتلة في بلدنا.

عرضت في الحدث التذكاري أفلام عن مأساة خوجالي، بالإضافة إلى أفلام من إنتاج منتدى شباب التعاون الإسلامي حول شهود المأساة. يشارك شهود النزاع الأرمني الأذربيجاني في قراباغ الجبلية (ناغورنو كاراباخ) ذكرياتهم.

حضر الحفل ممثلو السلك الدبلوماسي المعتمد في فرنسا وكذلك المجتمع المحلي والصحفيون وأعضاء الشتات الأذربيجاني.

شهلاء أغاييفا

المراسلة الخاصو لوكالة أذرتاج

باريس

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا