أقاليم


أذربيجان: محافظة جورانبوي – المقال الثالث والعشرون

باكو، 15 أبريل، أذرتاج

يمكن الاطلاع على المقال السابق عبر الرابط https://azertag.az/ar/xeber/arabic-2095166 .

أسست محافظة جوران بوي في 8 أغسطس عام 1930م على مساحة 70ر1 ألف كم مربع. ويبلغ عدد سكانها 0ر105 ألف نسمة حسب إحصاءات 1 يناير عام 2020م بالكثافة السكانية البالغة 62 نسمة على كل كم مربع.

وتبعد محافظة جدابيك عن العاصمة باكو 317 كم.

وتتألف المحافظة من 88 منطقة سكنية وهي مدن جورانبوي العاصمة ودلي محمدلي الصناعية ونفطالان الشهيرة وقصبات قيزيل حاجيلي وقازان بولاق وأشاغي أغجاكند ويوخاري أغجاكند وجوران وكورك شاي الست وقرى شاه محمدلي وقره سليمانلي وباغجه كرد وخان قرَوَند وقره شينار ويئني كند وقاختوت وقوشجيلار وحاضر احمدلي وبشيرلي وجوي نويان وقره صوجو وموزدورلار ويولباق واحمد أباد ورحيملي وويسلي وفخر علي وألبوت وقربان زاده وبولوسلو ومشهدي قرالار وناريمانلي وزينالي وايوازليلار وجورانلي وقازانجي وزيوه وجورزاللار وقره موسالي وهمنلي ونظامي وبالا كرد وبالي قايا وقره قوجاق وشفيع بيكلي وحاجي آلي وقره داغلي وصادقلي وقيريخلي قره بيريملي وجول محمدلي وصافي كرد وساروفلو وميشالي ونادر كند وبوزلوق وباش قيشلاق وبورو وعزيز بيكوف وصمد أباد وخسدرلي واقامالي اوغلو وروس بوريسي وبورسونلو وخويلو وأزاد وكلك وشيخلار وتودان وتاب قره قويونلو وقاسم بيكلي وشفق وأركج وتتارلي وقازاخلار وجوليستان وبالي قايا ويهرجي وقازخلار ويال قولولار ودكيرمانلار وخينالي وقاش آلتي وقره قويونلو ومَنَشْلي وعباس قولولار وتاب يئني يول وتكله وعلي رضالي.

وبعد تأسيسها 1930م استبدل اسم المحافظة ب"قاسم اسماعيلوف" عام 1938م الى أن استعيدت تسميها التاريخية 1991م بجورانبوي مع ضم أراضي محافظة شاؤميان الملغاة اليها.

وتقع المحافظة في المنحدرات الشمالية الشرقية من القوقاز الصغرى وسهول منطقة كنجة – قازاخ وسطحها سهلية في الشمال الشرقي وجبلية في الجنوب الغربي ومقطوعة بالاوية في مختلف المناطق.

وثروتها الطبيعية الأهم هي النفط والحجر الجيري والصلصال فضلا عن احتضان جورانبوي في مدينة نفطالان حقل النفط الصحي الوحيد في العالم.

مناخ جورانبوي حار معتدل وجاف شبه استوائي وحرارة الطقس المتوسطة 1 مئوية تحت الصفر في يناير و22-5ر26 مئوية في يوليو وحجم الأمطار السنوية 300-600 ملم.

وشبكة الأنهار واهمها انهار كورك وجوران وكور شاي وغيرها تخص بحوض نهر كور.

واقتصاد محافظة جورانبوي يعتمد على زراعة القطن والحبوب والفواكه والعنب والخضروات والبساتين وتربية المواشي اكثر من غيرها التي تضم مع غيرها معمل الصبغة ومصنع المستلزمات المنزلية وتكرير زيت عباد الشمس ومؤسسات صناعية مختلفة.

نماذج ثقافية وحضارية عثر عليها خلال الحفريات الأثرية تثبت أن أراضي جورانبوي لها تاريخ قديم بوجود استيطان عليها يعود الى الألفية الثانية قبل الميلاد في قريتي صافي كرد وبورسونلو والى القرنين السادس والسابع في اتلال المقابر في قرية عثمان تبه بجانب عودة مناطق جورانبوي القروية الى القرون الخامس والسابع.

مدينة شتل العائدة القرون الثانية والخامسة دمرت تماما خلال غزوات المغول على أذربيجان في القرن الثالث عشر.

وشهدت جورانبوي توقيع اتفاقية كورك شاي في 14 مايو 1805م بين روسيا وخانية قره باغ في ساحل نهر كورك شاي فيها وكذلك معاهدة جوليستان الموقع عليها بين روسيا وإيران 13 أكتوبر 1813م في قرية جوليستان بالمحافظة.

تسلط جريدة "مبارز" الضوء على حياة جورانبوي وتصدر 3 اعداد شهريا.

وفي محافظة جورانبوي عدد كبير من الآثار التاريخية والثقافية ومنها قلعة كورك شاي الأولى العائدة الى القرون الوسطى الأولى في قرية حاضر احمدلي وقلعة كورك شاي الثانية في قرية قره داغلي وقصر جوليستان الاقطاعي وقلعة شتل وضريح ملا ولدلي العائد الى القرن السابع وضريح بورسونلو العائد الى القرن الثالث عشر وضريح خودو بابا في قرية صافي كرد العائد الى القرن الرابع عشر وضريح رحيملي العائد الى القرن الثامن عشر ومسجد بورسونلو ومسجد قيزيل حاجيلي العائدين الى القرنين الثامن شر والتاسع عشر وكذلك حمام بورسونلو تحت الأرض وغيرها.

 

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا