سياسة


بدء فعاليات المنتدى العالمي للقادة الشباب في باكو

باكو، 21 أغسطس، أذرتاج

بدأت فعاليات المنتدى العالمي للقادة الشباب في الواحد والعشرين من أغسطس آب اليوم في عاصمة أذربيجان باكو بتنظيم مركز نظامي الكنجوي الدولي بدعم اللجنة الحكومية للجاليات.

وابلغ مراسل أذرتاج أنّ المندوب المشارك في رئاسة مركز نظامي الكنجوي الدولي مدير مكتبة الإسكندرية السابق إسماعيل سراج الدين افتتح المنتدى والقى كلمة افتتاحية شدد فيها على أهمية هذه الفعاليات من حيث استقطاب قادة شباب إلى عمل معالجة المشاكل الملحة التي تثير قلقا في المجتمعات.

وأشار سراج الدين إلى أنّ التطور السريع للعلم والتقنية في السنوات الأخيرة يشكل تحديات جديدة في المجتمع ويسبب بتحولات مهمة في حياة الناس. وذكر مدير مكتبة الإسكندرية السابق أنّ القادة الشباب يتمكنون من مناقشة كل هذه القضايا بالتفصيل مجتمعين في منتدى باكو. وابلغ أنّ الظروف الراهنة تتطلب بتضافر جميع الجهود من اجل بناء مجتمع جديد داعيا الشباب لتفعيل مساعيهم في هذه العملية.

ثم قرأ رسالة رئيس جمهورية مقدونيا جيورج ايفانوف لمشاركي المنتدى.

ونوه رئيس بلغاريا السابق عضو مركز نظامي الكنجوي الدولي روسن بليفنيليف في خطابه إلى ضرورة تفعيل جميع شرائح المجتمع مساعيهم من اجل التوصل إلى انتشار القيم العالمية انتشارا أوسع والى التنمية المستدامة. وأشار إلى أنّ الأفكار المثمرة المتعلقة بهذه القضايا تجد تعابيرها في نتاجات الشاعر الأذربيجاني الداهي نظامي الكنجوي. واكد على ضرورة نشاط رجالات الدولة وأصحاب الرأي العام العالميين عليهم العمل سويا وكتفا إلى كتف مع الشباب في هذا النشاط. ووصف منتدى باكو بفرصة سانحة من حيث المزيد من تعزيز التعاون المثمر مع القادة الشباب.

وذكرت السيدة الأولى الأوكرانية السابقة عضو مركز نظامي الكنجوي الدولي كاتيرينا يوشينكو استخدام مختلف المناهج والمواقف من اجل التوصل إلى التنمية المستدامة وتنمية أسرع في المجتمع مفيدة أنّ تطبيق الابتكارات الحديثة في هذه القضية له بالغ الأهمية أيضا. ويتحمل القادة الشباب مسؤولية كبيرة من هذا الانطلاق. وقالت السيدة يوشينكو إنّ النشاط العالي للقادة الشباب في هذا المجال ومبادراتهم وأفكارهم المجددة يبعث آمالا إلى تحقيق إنجازات كبيرة والتوصل إلى بناء اقتصاد جديد والى التنمية الدائمة مشيرة إلى أنّ كون التعليم متاحًا للجميع وزيادة الرفاه العام في المجتمع في هذه العملية سيسبب بتحولات مهمة في حياة الناس.

وقال رئيس لاتفيا السابق عضو مركز نظامي الكنجوي الدولي والديس زاتلرس إنّ عددا من المناهج المختلفة مطروحة بشأن تنمية المجتمع في العهد الحديث مبلغا أنّ هذا المنتدى له بالغ الأهمية من حيث جميع القادة الشباب مع الناس أولي التجارب والخبرات لمناقشة القضايا الملحة. وذكر أنّ القادة الشباب لهم أنّ ينتهزوا هذه الفرصة للاستفادة من تجارب السياسيين المرموقين.

ويشارك في المنتدى نحو 50 قائدا شابا رائدا وباحثا عبر العالم مع تمثل البرامج النافذة الدولية مثل شوارزمان ورودوس وفولبرايت ومارشال وترومان وميتشيل وغيتس.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا