سياسة


خطاب وزير الخارجية في اجتماع لجنة الوزراء لقضايا فلسطين لحركة عدم الانحياز بنيويورك

باكو، 20 سبتمبر، أذرتاج

عقد اجتماع للجنة الوزراء لقضايا فلسطين لحركة عدم الانحياز مساء التاسع عشر من سبتمبر أيلول الحالي في نيويورك بمشاركة وزير الخارجية الأذربيجاني ائلمار محمدياروف الذي ألقى كلمة فيه.

وجاء في بيان صدر عن الخارجية أن الوزير ممدياروف اكد في كلمة ألقاها في الاجتماع على مشاعر أذربيجان العميقة للقلق مثل سائر أعضاء المجتمع الدولي من الحروب والنزاعات المسلحة الناشبة والجارية بمختلف انحاء العالم التي تسبب بزعزعة الاستقرار في بعض المناطق وبنشوب الازمات الإنسانية غير المسبوقة التي تتمثل أحيانا في تغيرات ديمغرافية ونزوح واسعة النطاق مشيرا في هذا السياق إلى أن بقاء النزاع الإسرائيلي الفلسطيني عالقا ليس تهديدا على هذه المنطقة فقط ولكن على الامن الدولي أيضا.

ونقل بيان الخارجية عن الوزير ممدياروف قوله في الاجتماع المذكور إن "أذربيجان تؤيد بحل سياسي للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني وتقف إلى جانب الشعب الفلسطيني. وتدعم أذربيجان معالجة النزاع الفلسطيني بحل الدولتين بعاصمة دولة فلسطين في مدينة القدس الشرقية وفي هذا السياق، اود أن اعبر مرة أخرى عن الدعم الكامل لاذربيجان لنضال الشعب الفلسطيني الشقيق في سبيل السلام والاستقرار والتنمية. وستسعى أذربيجان إلى الاستفادة من هذه الوظيفة بغية الاسهام في حل النزاع سلميا على أساس موقف الحركة القاطع والحاسم والقانون الدولي بصفة البلد رئيسا قادما لحركة عدم الانحياز."

وأشار الوزير إلى وجود الحوار السياسي الكثيف بين أذربيجان وفلسطين منوها إلى عقد اجتماعات تشاورية نظامية في مختلف المستويات. وأعاد للذاكرة أن دعم وتأييد أذربيجان بحكومة شعب فلسطين متواصل ومتكرر بالمستويات الشتى وغير متوقفة ومنها زيارة رفيع المستوى من أذربيجان لرام الله خلال مايو 2016م زيارة رسمية ما خلف توقيع عقود ثنائية واتفاقات بين البلدين تقضي بالمزيد من تكثيف التعاون العملي. كما أن وفدا تضمن مسؤولي خارجية فلسطين قد زار باكو في فبراير 2017م الحالي.

وقال الوزير محمدياروف إن أذربيجان وفلسطين كانا وما زالا يدعمان بعضهما بعضا قديما وحديثا في جميع المنتديات والمؤتمرات الدولية تعاونا حاسما بالانطلاق من القيم والثقافة المشتركة روح التضامن الشامل بما فيه استضافة أذربيجان عام 2013م مؤتمر المانحين لتمويل الخطة الاستراتيجية لتنمية مدينة القدس " ومؤتمر انشاء شبكة الامن المالي الإسلامي لدعم دولة فلسطين" في باكو.

وأضاف الوزير الأذربيجاني أن "النزاع الإسرائيلي الفلسطيني المتجاوز عن العقد الخامس يفرض استعجال الفعالية الجماعية وغير المؤجلة والحاسمة من حيث التسوية الدولية في اطار القانون الدولي بما فيه القانون الإنساني الدولي وحقوق وحريات الانسان. كما أن التوصل إلى حل عادل ومستدام على أساس قرارات الأمم المتحدة يطلب بإرادة سياسية ترمي إلى رفع التدخل الدولي وإزالة أسباب جذرية للنزاع."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا