مجتمع


عقد الجمعية العامة الأولى لمنصة شباب المجلس التركي في باكو

باكو، 13 أكتوبر، أذرتاج

عقدت الجمعية العامة الأولى لمنصة الشباب لمجلس التعاون للدول الناطقة بالتركية (المجلس التركي) في باكو في 13 أكتوبر.

حضر الحدث وزير الشباب والرياضة آزاد رحيموف والأمين العام للمجلس التركي بغداد أميرييف ، وعضو البرلمان التركي أحمد بويوكموس ورئيس منتدى الشباب لمنظمة التعاون الإسلامي (ICYF) آيخان طه.

إشارة إلى عقد الجمعية العامة عشية قمة المجلس التركي قال بغداد أمرييف وفي كلمته: "إن الشباب يجتمعون للمرة الأولى قبل القمة ليتبادلوا الأفكار ويناقشوا سبل جديدة للتعاون. بكلمة واحدة، يوضع في باكو أساس تقليد جديد نحو التعاون الدولي للشباب. يفتح هذا الحدث التاريخي أيضاً صفحة جديدة في التعاون القائم بين الدول ".

أشاد بغداد أمرييف بعرض أذربيجان لعقد الجمعية العامة في باكو وقال: " من المتوقع أن يتم انتخاب أعضاء مجلس الإدارة لمنصة الشباب للمجلس التركي ورئيس المجلس ونواب الرئيس في الجمعية العامة إلى جانب اعتماد خطة العمل للسنوات القادمة وإعداد توصيات الشباب لعرضها لاجتماع القمة.

أكد وزير الشباب والرياضة آزاد رحيموف أن عقد الجمعية العامة الأولى لمنصة الشباب للمجلس التركي في باكو حدث تاريخي. ويفتح هذا الحدث صفحة جديدة في التعاون القائم بين بلداننا. أنا واثق من أن تعاوننا في إطار المنصة سيكون مفيداً نتيجة لجهودنا المشتركة وسيساهم في تطوير العلاقات الدولية للشباب. كما تعلمون، فإن الجمعية العامة تعقد عشية قمة المجلس التركي. أنا متأكد من أن مثل هذه الاجتماعات ستكسب طابعاً تقليدياً ومستداماً. كما أوضح الرئيس إلهام علييف، فإنه لدى بلداننا صيغة مهمة للغاية للتعاون مثل قدراتها ولأنشطها المشتركة ومجلس التعاون. يجب علينا تعزيز جميع الاتجاهات الإيجابية.

وقال آزاد رحيموف أيضاً إن لدينا عدد من القيم التي توحدنا. إنها أصولنا العرقية وثقافتنا المشتركة وتاريخنا. تدل الأحداث الحالية على أن العالم يدخل مرحلة جديدة. يتطلب مسار الأحداث منا تكاملاً أسرع. يمثل المجلس التركي فرصة جيدة ومنصة لا بديل لها. إنني على ثقة من أن القرارات التي نتخذها في اجتماعات وزراء الشباب والرياضة ستعطي زخماً لتعزيز العلاقات الوثيقة القائمة منذ القرون بين شعوبنا.

وقال الوزير أيضاً" "إلى يومنا هذا، عُقدت ثلاثة اجتماعات لوزراء الشباب والرياضة في إسطنبول (2016) وباكو (2017) وأستانا (2018). لدى المجلس التركي مجموعة العمل الدائمة في هذا المجال. بدأ التعاون في مجال الشباب والرياضة في فبراير 2015 في إطار المجلس التركي. وخلال هذه الفترة، قطعنا شوطاً طويلاً معاً. عندما ننظر إلى العمل المنجز، يمكننا أن نقول بكل تأكيد أن التعاون يسير في الاتجاه الصحيح.

استمر الحدث بكلمات ممثلي منظمات الشباب في البلدان الناطقة بالتركية.

في النهاية جرت الانتخابات لمنصب رئيس مجلس الشباب بالمجلس التركي. فاز ميرحسن سيدوف، رئيس الجمعية العامة "إيرلي" في الانتخاب وأنتخب رئيساً لمنصة الشباب في المجلس التركي.

من الجدير بالذكر أن قمة المجلس التركي التي عقدت في سبتمبر من العام الماضي في تشولبون-آتا بقرغيزستان كرست لقضايا الشباب والرياضة. في نهاية القمة، ثمن رؤساء الدول في البيان الصادر في ختام القمة، العمل المنجز في هذا المجال وأكدوا على أهمية اتخاذ الخطوات الضرورية لإطلاق منصة شباب المجلس التركي.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا