مجتمع


بعثة أخرى لأمينة المظالم لتقصي الحقائق في كنجا التي تتعرض باستمرار للقصف من قبل أرمينيا

باكو، 13 أكتوبر، أذرتاج

أطلقت القوات المسلحة الأرمينية صواريخ على مدينة كنج، ثاني أكبر مدينة في أذربيجان والمكتظة بالسكان والواقعة على بعد 100 كيلومتر من خط المواجهة في حوالي الساعة الثانية صباح 11 أكتوبر. وهكذا، فإن أرمينيا المعتدية انتهكت بشكل صارخ ميثاق الأمم المتحدة وقواعد ومبادئ القانون الدولي، بما في ذلك قواعد القانون الإنساني الدولي، وكذلك متطلبات وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية. قُتل تسعة أشخاص، من بينهم أربع نساء وأصيب 34 آخرون، من بينهم 16 امرأة وستة أطفال وكما ألحقت أضرار جسيمة بالعديد من مرافق البنية التحتية المدنية في المبنى السكني الذي دمر نتيجة عدوان عسكري أرمني آخر.

وأبلغ المكتب الصحفي لإدارة أمينة المظالم وكالة أذرتاج أن أمينة المظالم صبينه علييفا زارت مدينة كنجا على الفور بعد الحادث وحققت مهمة تقصي الحقائق مرة أخرى.

تم التحقيق على الفور الحقيقية للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والحريات الخاصة في الواقعة بخصوص القتلى والمصابين نتيجة إطلاق الصواريخ من قبل القوات المسلحة الأرمينية، وكذلك الأشخاص الذين أصيبوا بأضرار جسيمة بسبب تدمير ممتلكاتهم. تقوم أمينة المظالم بإعداد تقرير آخر للفت انتباه المنظمات الدولية إلى الحقائق.

قامت صبينه علييفا في إطار بعثة تقصي الحقائق بزيارة المباني السكنية والمرافق العامة الأخرى التي هدمها القصف الصاروخي للقوات المسلحة الأرمينية في وسط كنجا والتقت بأقارب القتلى والجرحى والمتضررين وتعرفت على الوضع والمشاكل القائمة. وقد تم اتخاذ التدابير المناسبة مع الجهات ذات الصلة لحل المشكلة.

وافيد أن الاستفزازات العسكرية المقبلة التي ترتكبها أرمينيا المعتدية هي عمل إرهابي يستهدف السكان المدنيين في أذربيجان وينبغي إدانة هذا بشدة من قبل المنظمات الدولية والقوى العالمية باعتباره جريمة حرب ضد الإنسانية ويجب تقديم الجناة إلى العدالة.

وتجدر الإشارة إلى أن أمينة المظالم وجهت بياناً آخر إلى المنظمات الدولية والقوى العالمية والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان للفت أنظارها للحادث الذي استهدف السكان المدنيين باستخدام أنظمة الصواريخ الخاصة للدولة الأرمنية المعتدية، وبالتالي انتهكوا انتهاكاً صارخاً لاتفاقيات جنيف وبروتوكولاتها الإضافية، وخاصة عن "حماية السكان المنديين في حالة الحرب" واتفاقية لاهاي "لحماية الممتلكات الثقافية في حالة النزاع المسلح" واتفاقية حقوق الطفل وغيرها من الصكوك الدولية في مجال حقوق الإنسان.

ودعا البيان أرمينيا إلى الوقف الفوري لارتكاب جرائم الحرب ضد الإنسانية واتخاذ خطوات حاسمة لتحديد المسؤولية القانونية الدولية عن استمرار أعمال الإرهاب التي تُرتكب في انتهاك صارخ لقواعد ومبادئ القانون الدولي، مما أدى إلى مقتل وإصابة مدنيين.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا