أقاليم


الإمكانات الزراعية لمقاطعة جبراييل المحررة - تحليل

باكو، 14 نوفمبر، أذرتاج

نتيجة للهجوم المضاد الناجح الذي شنه الجيش الأذربيجاني في قره باغ في 27 سبتمبر تحت قيادة القائد العام لمظفر إلهام علييف اضطرت أرمينيا التوقيع على وثيقة الهزيمة بعد 44 يوماً. أدت الهزيمة القاسية للعدو إلى تحرير مناطقنا ومدننا واستعادة وحدة أراضي أذربيجان. بين مناطقنا المحررة من العدو جبراييل أيضاً. في جبراييل التي وقعت تحت الاحتلال منذ أغسطس 1993 بالإضافة إلى الزراعة، كانت الثروة الحيوانية المتطورة. نتيجة الاحتلال دمر العدو ثروات جبراييل والبنية التحتية.

تقدم أذرتاج ملاحظات الخبير راميل علييف، الموظف في مركز البحوث الزراعية لوزارة الزراعة حول الإمكانات الزراعية لجبراييل.

تقع مقاطعة جبراييل في الجنوب الشرقي من قره باغ، في جبال القوقاز الصغرى وعلى الحدود مع إيران. وتبلغ مساحة المقاطعة ألف و50 كيلومتراً مربعاً ولها أساساً تربة كستنائية جبلية وكستنائية والغابات الجبلية البنية اللون. تروي أنهار أراز وإينجاشاي وشايلاغ شاي المعروفة بوفرتها أراضي المنطقة بشكل أساسي. من الممكن ري 7 آلاف و500 هكتار بواسطة خزان خودافرين المبني في مقاطعة جبراييل.

استقر سكان المقاطعة بشكل رئيسي في المناطق الريفية وكانت الزراعة هي المهنة الرئيسية. نظراً للمناخ السائد ووفرة الأنهار في المنطقة، يمكن لسكان المقاطعة بسهولة زراعة النباتات على حد سواء. تمت زراعة العديد من الفواكه والخضروات وخاصة التبغ والعنب في المنطقة حيث كانت الزراعة هي المهنة الرئيسية. نظراً للعدد الكبير من المراعي في المنطقة، حيث يسود الصيف الحار والشتاء المعتدل، تم تطوير تربية كل من الماشية والغنم.

وبحسب الإحصاءات الرسمية، فقد ارتفع عدد الأبقار من 19 ألفاً و314 في عام 1980 إلى 22 ألفاً و905 في عام 1985 وصولاً إلى 26 ألفاً و364 في عام 1988. أما بالنسبة للأغنام فقد كان هناك 89 ألفاً و831 رأساً في عام 1980 ومنها 81 ألفاً و825 رأس من الخروف و 8 آلاف و6 رؤوس من الماعز وفي عام 1988 بلغ هذا العدد 114 ألف و202 رأس ومنها 104 ألف و958 رأس من الخروف و9 آلاف و244 رأس من الماعز. بلغ إنتاج اللحوم بالوزن الحي لجميع فئات أصناف المزارع ألفين و766 و3 آلاف و309 و4 آلاف و24 طناً على التوالي والوزن المقطوع ألفاً و631 وألفاً و 904 وألفين و271 طن على التوالي. بلغ إجمالي إنتاج الألبان في جميع مزارع المقاطعة 8 آلاف و708 و10 آلاف و615 و14 ألفاً و25 طناً. بلغ إنتاج الصوف 156 طن عام 1980 و173 طن عام 1985. بلغ إنتاج البيض 7 آلاف و866 و10 آلاف و997 و11 ألفاً و415 ألف وحدة في ثلاث سنوات على التوالي. وفقًا للإحصاءات، يمكننا القول إن الإنتاج في جميع مجالات تربية الحيوانات قد تطور بديناميات متزايدة.

وطبقاً لإحصاءات المحاصيل الرسمية في عام 1980 زرع القمح في فصلي الخريف والربيع على مساحة 6 ألاف و468 هكتاروتم حصاد 5 ألاف و543 طن. في عام 1985 كانت المساحة المزروعة بـ5 ألاف و424 هكتار وبلغ المحصول 9 ألاف و635 طن. في عام 1988، تم إنتاج 12 ألفاً و176 طن من القمح من 5 آلاف و699 هكتار. في عام 1980، تم حصاد ألفين و41 طناً من الشعير في الخريف والربيع من ألفين و601 هكتار وفي عام 1985 – 6 آلاف و185 طن من ألفين و659 هكتار وفي عام 1988 – 7 آلاف و907 طن من 3 آلاف و184 هكتار. تمت زراعة الحبوب والبقوليات على مساحة 9 آلاف و383 هكتار في عام 1980 وحصدت 9 آلاف و403 طن. في عام 1985، تم إنتاج 15 ألفاً و837 طن من 8 آلاف و176 هكتار وفي عام 1988 – 20 ألفاً و143 طن من 8 آلاف و995 هكتار.

تعتبر زراعة العنب من أكثر المجالات تطوراً في المقاطعة. في عام 1980، تم حصاد 6 آلاف و334 طن من 6 آلاف و419 هكتار وفي عام 1985 تم حصاد 45 ألفاً و982 طن من 8 آلاف و438 هكتار وفي عام 1988 تم حصاد 41 ألفاً و995 طن من 6 آلاف و570 هكتار.

وفقاً لإحصاءات عام 1988، تم إنتاج 77 ألفاً و639 طن من المنتجات المختلفة في المقاطعة بمساحة إجمالية قدرها 24 ألفاً و877 هكتار. مع العمالة والأراضي والمناخ والموارد المائية المشار إليه، قد يصبح الآن من الممكن إنتاج عدة أضعاف أكثر من هذه المحاصيل. إذا أخذنا في الاعتبار أن بلدنا قد حقق في العصر الحديث نمواً كبيراً مع النهج الحديث المطبق في جميع مجالات الزراعة فكان من الممكن تحقيق زيادة كبيرة في إنتاج ما قبل الاحتلال مع إدخال سلالات جديدة في الثروة الحيوانية وبذور أكثر إنتاجية في إنتاج المحاصيل. كل هذا سيؤدي إلى تقدم كبير في الزراعة في البلاد، بما في ذلك كاراباخ وجبرايل.

يوضح الجدول أدناه الإنتاج في مختلف قطاعات الزراعة في الدولة في عام 2019 وفرص الإنتاج المحتملة في مقاطعة جبراييل لهذه المنتجات والحصة (بالنسبة المئوية) في زيادة هذا الإنتاج في الدولة. ويبين الجدول الفوائد التي سيحصل عليها بلدنا في هذه المقاطعة بعد استئناف النشاط الزراعي في جبراييل.

رقم

التسلسل

الاسم

الإجمالي في البلاد

(2019)

الإجمالي في مقاطعة جبراييل

زيادة المؤشرات على مستوى البلاد عقب إعادة الأنشطة الزراعية في مقاطعة جبراييل، بالمائة

1

مساحة مزروعة (هكتار)

1717054

24877

1.45

2

عدد الماشية (رأس)

2646629

22905

0.87

3

عدد الأغنام (رأس)

573300

3309

0.58

4

إنتاج اللحم في الوزن الحي (طن)

573300

3309

0.58

5

إنتاج اللحم في الوزن المقطوع (طن)

335719

1904

0.57

6

إنتاج الحليب (طن)

2150817

10615

0.49

7

إنتاج البيص (عدد)

1827072

10997

0.60

8

إنتاج الصوف (طن)

16095

173

1.07

9

القمح (طن)

2171490

9635

0.44

10

الشعير (طن)

1015539

6185

0.61

11

الحبوب والبقوليات (طن)

3538489

15837

0.45

12

العنب (طن)

201842.4

45982

22.8

يتضح من الجدول المذكور أعلاه أن القوى العاملة في المقاطعة والموارد المناخية التي لا تمثل سوى 1.45 % من الأراضي الصالحة للزراعة في البلاد، تُستخدم بشكل منتج للغاية. في المنطقة التي تتخصص بشكل رئيسي في إنتاج العنب، ستكون هناك زيادة بنحو 23 % بعد استئناف إنتاج العنب. من بين المحاصيل الأخرى، هناك الشعير والقمح والحبوب وستزيد البقوليات بنسبة 1.5 % فقط. ستكون هناك زيادة بنحو 1% في الماشية و1.2 % في الأغنام. وفقاً لهذه المجالات، سيزداد إنتاج اللحوم في الوزن الحي والوزن المقطوع بنسبة 0.6 % وإنتاج الصوف بنحو 1 %. سيزداد إنتاج الحليب والبيض بنسبة 0.5 و0.6 % على التوالي.

لقد مضت 35 عاماً منذ عام 1985. على مر السنين، حققت جمهورية أذربيجان تقدماً كبيراً في جميع مجالات الزراعة. مما لا شك فيه أن مقاطعة جبراييل، قد تصل الى هذا المستوى من التنمية إن لم يحتلها الأرمن. في الوقت نفسه، فإن مستوى تطور العلوم في العصر الحديث وتقنيات الإنتاج المكثفة وأساليب الزراعة المبتكرة والعوامل الأخرى، تمكن من القول إن إمكانات المقاطعة أكبر مما كان.

يتضح من عرض مؤشرات الإنتاج الزراعي في جبراييل التي لديها المساحات الشاسعة، أن احتلال قره باغ على مدى الثلاثين عاماً ماضية تسبب في أضرار جسيمة للبلاد.

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا