أقاليم


المدير العام للإسيسكو: المشهد الذي رأيناه في المناطق الأذربيجانية المحررة من الاحتلال مأساوي في الحقيقة

فضولي: 12 يناير أذرتاج

كما أفادت وكالة أنباء أذربيجان الرسمية أذرتاج ان الدكتور سالم بن محمـد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) والوفد المرافق له يزورون حاليا المناطق الاذربيجانية المحررة من الاحتلال الأرمني. خلال هذه الزيارة شاهد الوفد حجم الدمار والخراب الذي خلفته قوات الاحتلال الأرميني في تلك الأراضي.

بعد زيارة محافظة فضولي تحدث مراسل أذرتاج مع المدير العام للايسيسكو عن انطباعاته.

- معالي المدير العام، رأيتم بأم أعينكم مدى الدمار والخراب الذي ألحقته قوات الاحتلال الأرميني بالآثار التاريخية الثقافية والدينية الأذربيجانية في الأراضي التي كانت تحت احتلالها. ما هي انطباعاتكم الآن؟

- قبل كل شيء، اريد ان أهنئ شعبكم والرئيس الاذربيجاني إلهام علييف بمناسبة الانتصار الذي حققته أذربيجان في حربها الوطنية.

إن المشهد الذي رأيناه هنا مأساوي في الحقيقة. أثناء جولتنا في الأراضي المحررة من الاحتلال شاهدنا أعمال التدمير والتخريب التي تعرضت لها كل القرى والمناطق السكنية والآثار التاريخية والدينية فيها. وتدمير المساجد والمعابد الدينية، وتدنيسها وتعرضها للاعمال الهمجية أمور غير مقبولة. يجب احترام الأماكن الدينية وحمايتها. إني على يقين من ان كل الآثار الدينية الثقافية المدمَّرة في تلك الأراضي سيعاد إنشاؤها. بالتأكيد، يجب احترام المعابد المنتمية الى كل دين ومعتقد ديني للناس دون أي تمييز ليس فقط على مستوى بلد ما او إقليم أو منطقة فحسب بل على مستوى العالم بأسره أيضا.

للأسف، تخلّف الحرب دمارا وخرابا في الأراضي والمنشآت المختلفة. لكن رغم هذا، تدمير الأماكن الدينية الثقافية والتراث الثقافي غير مقبول.

أحيانا نتلقى ونسمع ونقرأ معلومات معينة. لكن المشهد الذي نراه بأم اعيننا يحزننا بشدة ويجرح قلوبنا.

- ما هي الخطوات التي ستتخذها الايسيسكو في حماية التراث التاريخي المادي لأذربيجان في الأراضي المحررة من الاحتلال؟ هل يتوقع إدراج تراثنا الإسلامي في قراباغ في قائمة تراث العالم الإسلامي؟

- بالتأكيد، في البداية يجب ان ترسل الحكومة الأذربيجانية طلبات معينة الى المنظمة وبعد هذا سيتم تقييم تلك الطلبات من قبل لجنة الخبراء المستقلين. إن إدراج آثار التراث الثقافي في قائمة تراث العالم الإسلامي يعني أيضا ان تلك الآثار الثقافية والدينية ستكون تحت حماية الإيسيسكو. وهدفنا الرئيسي هو حماية الآثار المرتبطة بالتراث الثقافي الديني. في الوقت ذاته، نريد التأكيد على اننا نحمي الآثار الدينية المنتمية الى كل الأديان.

ونعرب عن شكرنا للحكومة الأذربيجانية على تهيئة ظروف لنا للتعرف ميدانيا على الأوضاع في تلك الأراضي. آمل انه ستتيسر لنا تكرار الزيارة الى تلك الأراضي بعد إعادة إعمارها.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا