أقاليم


قريتا عبدال وكولابلي من أجمل الأماكن ذات الطبيعة الصحية في قره باغ ترتديان اللباس الأبيض

أغدام، 23 يناير، طاهر أغاممادوف، أذرتاج

تعد قريتا عبدال وكولابلي من أجمل الاماكن ذات الطبيعة الصحية في قره باغ.

يفيد مراسل أذرتاج الإقليمي أن اسمي هاتين القريتين الواقعتين في السفوح الشمالية لسلسلة جبال قره باغ، على بعد 18 كيلومتراً من مدينة أغدام، تذكران معاً. قبل الاحتلال، كانت هناك مصحة في منطقة عبدال-كولابلي بطبيعتها الساحرة وهواءها النقي وينابيعها الباردة وغاباتها الزمردية ونباتاتها العلاجية.

كانت الميزة الرئيسية لقريتي عبدال وكولابلي عن المناطق الأخرى في قره باغ هي تطوير موسيقى مقام والعاشيق (فن الشعر الشعبي الارتجالي "عاشيق"). انحدر من القريتين العاشيق واله والعاشيق خاصبولاط وعازف التار قربان بيريموف وعازف الجيتار رفيق حسينوف والمطربان سخاوت محمدوف وفيروز سخاوت. كما عملت فرقة "البانات-الجدات" الشهيرة في هذه القرية.

تعد قريتا عبدال وكولابلي أكثر تطوراً في مقاطعة أغدام، كانت هناك مدرستان ثانويتان ومدرسة للموسيقى دار للثقافة ومركز طبي ومسجدان ومجمع المصحات. تعرضت المساكن والمرافق الاجتماعية والمسجدان في هاتين القريتين اللتين احتلتهما القوات المسلحة الأرمنية عام 1992 للنهب والتدمير. تم استخدام مبنى المدرسة كوحدة عسكرية. في السنوات الأخيرة استقر الأرمن في قريتي عبدال وكولابلي. وبحسب البيان المشترك وقعه الرئيس الأذربيجاني والرئيس الروسي ورئيس وزراء أرمينيا في 10 نوفمبر، فقد تم إخلاء قريتي عبدال وكولابلي تماماً مثل مناطق أخرى في مقاطعة أغدام من قبل الجيش الأرميني.

إن قريتي عبدال وكولابلي جميلتان في الربيع والصيف كما هي في الشتاء. نقدم صور الشتاء للقريتين المرتديتين ملابس بيضاء.

 

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا