أقاليم


تخريب مسجد ونافورة في منطقة ماماي في شوشا من قبل الأرمن - الصورة

شوشا، 26 يناير، طاهر أغاممادوف، أذرتاج

شوشا التي هي العاصمة الثقافية لأذربيجان ولؤلؤة القوقاز بأكملها غنية بالآثار التاريخية والثقافية والمعمارية. أراد الأرمن القضاء على ماضينا التاريخي وذاكرتنا الروحية في شوشا، كما هو الحال في المناطق والمدن المحتلة الأخرى. تم نهب المراكز الثقافية والمعالم الأثرية والمباني التاريخية والمعمارية في المدينة أو تدميرها أو أرمنتها.

يفيد مراسل أذرتاج الإقليمي أن هناك 17 حياً في شوشا القديمة. تم اعتبار تسعة من أحياء شوشا أحياء في المنطقة السفلى، أما الأحياء الثمانية المتبقية فقد اعتبرت أحياء المنطقة العليا. كان هناك حمامات ومساجد ونوافير في كل حي. تعرضت المباني التاريخية والمعمارية في حي ماماي للتخريب الأرمني كما هو الحال في الأحياء القديمة الأخرى.

يقع حي ماماي في الجزء المركزي من شوشا. كان هناك مسجد ونافورة وميدان صغير وحمام مثل الأحياء الأخرى في شوشة. دمر الأرمن في شوشا في محاولة القضاء على ماضينا التاريخي مسجداً وهو نصب تذكاري للقرن التاسع عشر.

يعد النبع في حي ماماي أيضا من أحد المنشآت التي تعرضت للتخريب الأرمني. كان هناك كتابة في الجزء العلوي من النبع. ورد في الكتابة أن النبع شيد من قبل صمد آغا جوانشير عام 1318 هـ، أي عام 1900 م. حاول المحتلون الأرمن إضفاء الطابع الأرمني على نبع ماماي مثل العديد من المعالم الأثرية في شوشا. وهكذا تم مسح الكتابة الموجودة على النبع واستبدالها بصليب. بالإضافة إلى ذلك، قام الأرمن بتزوير وحفر لوحة بالأرمنية والروسية على حجارة النبع.

وتجدر الإشارة إلى أنه وفقاً لـ"اتفاقية حماية الآثار الثقافية في حالة النزاع المسلح" التي تم تبنيها في لاهاي عام 1954 فإن ينبغي على الطرف المهاجم أن يحترم الممتلكات الثقافية في الأراضي المحتلة ويحميها ولا يسمح له بأن يغير أيضاً شكل هذه الممتلكات وينقلها من مكان إلى آخر وسرقها.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا