أقاليم


كوروتتشينكو: عملية "القبضة الحديدية" نموذج حرب التقنية العالية الحديثة للقرن الـ21
"القادة السياسيون والعسكريون الأرمن يجب أن يحاسبوا أمام المحكمة الدولية على أعمال التخريب"

أغدام، 2 مايو، أذرتاج

قال ايغور كوروتشينكو أن ما يتصور أن الاراضي تعرضت لانفجار قنبلة نووية حيث أن أغدام المدمرة تذكرنا هيروشيما وناقاساكي المدمرتين بالقنبلتين النوويتين ولكن الارمن لم يفجروا هنا قنبلة نووية وما كانت عندهم قنبلة نووية بل فجر الارمن هنا قنبلة الكراهية لشعب أذربيجان.

أفادت أذرتاج عن كوروتشينكو رئيس قلم تحرير مجلة "ناسيونالنايا اوبورونا" (الدفاع القومي الروسي) التي تصدر في الاتحاد الروسي قوله لصحفيين خلال زيارته أغدام 1 مايو اليوم إن نطاق الدمار والتخريب المرتكب خارج عن المنطق مفيدا أن العالم من الصعب أن نجد مكانا آخر فيه أن يشهد هذا المدى البعيد من الوحشية والعدوان والكراهية وهذه جريمة حربية ومن الواجب مساءلة القادة العسكريين والسياسيين الارمن عن ذلك امام المحاكم الدولية ولا يجوز العفو عن مثل هذه الاعمال لأنها جريمة ضد البشرية واكرر مرة اخرى أن هذه جريمة عسكرية مرتكبة بلا هوادة. والساسة الارمن الذين ارتكبوا حربي قراباغ الاولى والثانية والعساكر الارمن الذين طردوا اكثر من مليون أذربيجاني من مسقط رؤوسهم يجب أن يحاسبوا على جرائهم العسكرية المذكورة كلها.

واضاف رئيس قلم تحرير المجلة الدفاع القومي اننا نفهم أن تعافي الجروح الفظيعة واعادة بناء واعمار المدن الأذربيجانية والمساكن وسائر المنشآت المدنية يلزم بزمن كبير وعقود ولكن أذربيجان لها عزم سياسي يبعث الينا بيقين كامل من أن الاراضي المحررة من الاحتلال سوف تتحول بعد مضي فترة الى درر أذربيجان من جديد وسوف تعيد بناء هذا الدمار والتخريب ليكون ذلك أحسن نصب للاذربيجانيين الذين ضحوا بأرواحهم من اجل الدفاع عن سلامة اراضي وطنهم.

واشار كوروتشينكو الى أن عملية القبضة الحديدية المنفذة هنا نموذج حرب التقنية العالية الحديثة للقرن الـ21 من حيث فن الحب. وكان جيش أذربيجان يقاتل ضد العدو الذي كان مدربا جيدا وكان هذا العدو اقام عدة خطوط تحصين خلال مدة 30 سنة وكانوا يظنون في يريفان أن خطوط التحصين هذه تكون غير قابلة لتجاوز قوات أذربيجان المسلحة ولكننا شهدنا نماذج جديدة للحرب التقنية وحرب القرن الـ21. ونال جيش أذربيجان جيش القرن الـ21 تحقيق هذا النصر الباهر المرموق.

وشدد كوروتشينكو على أن عملية القبضة الحديدية تدرس من قبل الاكاديميات العسكرية لدى مختلف دول العالم من الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا العظمى الى فرنسا والعالم العربي مضيفا أن هذه العملية تدرس في روسيا خاصة لأنها نموذج النصر الباهر لفن الحرب الحديث ورغم قلة عدد مثل هذه العلميات اليوم فإن أذربيجان اظهرت قدرتها باستخدام انواع الاسلحة الحديثة واعتبر أن هذا النصر حقق بفضل القائد الاعلى للقوات المسلحة الرئيس إلهام علييف قبل كل شيء وبفضل هذا النصر العسكري أدرجت أذربيجان حرب قراباغ الثانية في قائمة الاحداث الأهم الواقعة في العالم خلال العام الماضي. حيث أن انتصار أذربيجان حدث عسكري سياسي على حدة لعام 2020م حقا. وهذه الحقيقة لن يناقشها احد حتى الدعاة الارمن لانني اكرر مرة اخرى أن خلال الحرب الـ44 يوما عانت أرمينيا من هروب 10 الاف جندي من الجيش الأرميني وهل تعلمون أن هذا حدث لا مثيل له في تاريخ الحروب. وحققت أذربيجان هذا النصر الباهر بفضل ميزاتها وتفوقها في ادارتها وعزمها واقتصادها وسياستها. كما أن هذا كان نضال بين زعماء الدول. والحق أن الرئيس إلهام علييف من زعماء العالم الحديث امام باشينيان ذي المظهر المسكين والمرتبك والمتلعثم والموقع على وثيقة الاستسلام.

واكد على أن معظم عواصم العالم اليوم تثق في أذربيجان وتحترم بها في ظل تزايد عدد الدول التي تجدها لائقة ومستحقة للصداقة والاحترام لان هذه الدولة تحظى بسيادة كاملة في مسائل اتخاذ قرارات سياسية هامة جدا وليس عدد مثل هذه البلاد اليوم بكثير حيث أن أذربيجان من الدول التي تضمن سيادتها وهي تتوكل على قدرتها الاقتصادية وقوة جيشها.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا